الصفحات

22.12.11

يهود تونس و حق العودة

المنصف المرزوقي
بعيد انتخابه رئيسا لتونس، و وسط اضطرابات في الشارع العربي و ثورات لا زالت مستمرة في بعض الدول العربية، و استمرار إسرائيل في طغيانها و توسعها في الاستيطان، يقدم المنصف المرزوقي على خطوة جريئة و تصريح قوي ليرسل بذلك رسائل عديدة لجهات عديدة و يصنع من موقفه مثالا يحتذى به.

المنصف المرزوقي، و خلال اجتماعه بكبير حاخامات تونس، دعا اليهود التوانسة للعودة إلى وطنهم تونس. كان اليهود التوانسة قد خرجوا من بلدهم لأسباب عدة أبرزها تلبية لدعوة الدولة العبرية حديثة المنشأ في فلسطين. و كلنا نعرف كيف كان يتم التغرير باليهود حول العالم لجلبهم لإنشاء الدولة المزعومة.

المنصف المرزوقي بهذا التصريح يقول لكل التوانسة: نحن كلنا مواطنون كاملو الحقوق مهما اختلفنا في المذهب أو الدين. إنه يؤكد على حق المواطنة الأصيلة الذي تفتقر له كثير من الدول العربية. في العالم العربي نظل نسمع أصواتا تشكك بوطنية فلان لأنه يتبع للديانة الفلانية، أو نتهم فلان بالولاء لدولة أجنبية لمجرد انتمائه لطائفة معينة. أتمنى أن يكون هذا درسا مهما يتعلم منه باقي القادة العرب.

من جهة أخرى، يوقظ المرزوقي ذاكرة أليمة تعود إلى عهد الإستعمار البريطاني لفلسطين. عندها كانت الحكومة البريطانية تدعم الصهاينة لتهجير اليهود من أنحاء العالم كافة و توطينهم في فلسطين كي يساعد هذا في بناء دولتهم. كانت الدول العربية حينها تحتضن كثيرا من أبناء الديانة اليهودية الذين كانوا يعتبرون مواطنين كغيرهم من المواطنين. كانوا ينتشرون في بلدان عديدة كتونس و المغرب و اليمن و العراق و فلسطين ذاتها. هاجر معظم هؤلاء اليهود هربا من الأوضاء الاقتصادية و السياسية الصعبة في بلدانهم و طمعا في تحقيق أحلامهم في الدولة العبرية الجديدة.

هؤلاء اليهود يشكلون جزءا من سكان "إسرائيل" اليهود. و لو تم إعادتهم إلى بلدانهم العربية، سيكون هذا عاملا هاما في تسهيل مهمة عودة الفلسطينيين إلى وطنهم. كما أنه سيكون بادرة مهمة لدول العالم الأخرى لاسترجاع أبنائها أو على الأقل نكون قد أحرجنا هذه البلدان أو في أضعف الإيمان أحدثنا شرخا في الكيان الاجتماعي الصهيوني.

قد أبدو متفائلا أكثر من اللازم. و رغم أني لا أنكر ذلك، إلا أني أود أن أوضح أني لا أستقي هذا التفائل من خطوة إعادة اليهود العرب إلى بلدانهم فقط، لكني أقول أنها خطوة مهمة و إنسانية في الوقت ذاته.

21.12.11

Reviewing The Monk Who Sold His Ferrari by Robin Sharma

I've just finished reading "The Monk Who Sold His Ferrari" by Robin Sharma. The book is beneficial and good to read. It tells a story of a lawyer who got buried of life's daily worries and stress while he was chasing the allure of money and career growth. He then decides to leave everything, including his ferrari car, and travel to the East to learn the wisdom from the Sages of Sivana.

The whole book is about this man telling his story to his best friend when he came back. So it's not really a story as much as it's a self-improvement book presented a little bit in different way. Although it wasn't as interesting as I thought when I first decided to read the book, it included a set of advises and practices for self-improvement, especially the ninth chapter "The Ancient Art of Self-Leadership" which includes 10 rituals to calm down and improve your life.

 The following is a list of nice quotes from the book.
  • Who looks outside, dreams; who looks inside, awakens.
  • We might not be able to control the weather or the traffic or the moods of all those around us. But, we most certainly can control our attitude towards these events.
  • Your I can is more important than your I.Q.
  • How can you really know the joy of being on the summit of the mountain unless you have first visited the lowest valley.
  • Things are always created twice: first in the workshop of the mind and then, and only then, in reality.
  • Saying that you don’t have time to improve your thoughts and your life is like saying you don’t have time to stop for gas because you are too busy driving.
  • There is nothing noble about being superior to some other person. True nobility lies in being superior to your former self.
  • Only those who seek shall find.
  • As you strive to improve the lives of others, your own life will be elevated into its highest dimensions.
  • The purpose of life is a life of purpose
  • There are three mirrors that form a person’s reflection; the first is how you see yourself, the second is how others see you and the third mirror reflects the truth.
  • For new behavior to crystallize into a habit, one had to perform the new activity for twenty-one days in a row.
  • What sets highly actualized people apart from those who never live inspired lives is that they do those things that less developed people don’t like though they might not like doing them either.
  • We don’t laugh because we are happy. We are happy because we laugh.
  • Your self-image is a governor of sorts. It will never let you act in a way that is inconsistent with it.
  • Every arrow that hits the bull’s eye is the result of one hundred misses.
  • The best time to plant a tree was forty years ago. The second best time is today.

9.12.11

و يهطل المطر

في مثل هذا الوقت من كل عام يتجدد السؤال المعهود على ألسنة الناس: لماذا ينحبس المطر؟ و عندها تأتي الإجابة المعهودة أيضا و التي ارتبطت ارتباطا وثيقا بالسؤال كأنهما سلعة واحدة: انه غضب الله على الناس. و عندها يراود ذهنك سؤال طبيعي: و ماذا فعل الناس كي يغضب الله عليهم؟ و عندها يأتي الرد سريعا و جاهزا كأنما أعد سوية مع السؤال: ألا ترى انتشار الفاحشة بين الناس و تبرج النساء و انتشار الخمور؟

في كل عام نفس التساؤل و نفس الحوارات و نفس الإجابات و نفس الشرح و التبريرات. و في خضم كل هذه السجالات و الاجتهادات تفاجئ السماء الجميع و يهطل المطر. و كأنما كل التساؤلات لم يكن لها داع منذ البداية. و كل الإجابات و التفسيرات كانت غير دقيقة. و ينعم الله علينا بموسم شتوي مبارك يبدأ متأخرا و ينتهي متأخرا. و عندما يجيئ الخريف و يقترب ذات الموعد من العام تتجدد ذات التساؤلات و يرافقها ذات الإجابات و ثم تفاجئنا السماء بذات المطر. و تستمر دورة الحياة بنفس الشكل.

تعجز كل النظريات العلمية أحيانا عن مساعدتنا في تفسير أبسط المظاهر الكونية. و تتركنا كل القواعد الفلكية و تحليلات الأرصاد الجوية و الدراسات الجيولوجية و الجغرافية نتصارع في تكهنات بعيدة كل البعد عن التفكير العلمي و المنطقي. و كأننا نريح بذلك أنفسنا من عناء التفكير و الدراسة لنلقي بالأمر إلى الغيبيات. و هل أسهل من ذلك؟

قد يستنبط المتوجسون من رأيي أني لا أؤمن بالغيبيات و أني أؤمن بالمادة البحتة لا غير. و قد يذهب البعض إلى نعتي بالعلماني أو الملحد. و لكن الحقيقة هي أني حسب فهم للدين الإسلامي فإن الله يدعو للتفكر في سننه في الكون. و هو يدعونا للسعي في فهم الظواهر الطبيعية بناء على ما أتيح لنا من علم. ففي النهاية هذا الكون كله صنع الله العظيم و محاولة فهمه و فهم سنن خالقة لا تعني الكفر بالخالق. بل في رأيي تعني التقرب منه.

إذا مضينا في ركن كل أمر للغيبيات و تعاجزنا عن تأدية واجبنا بالبحث و التفكير، فهل تعتقدون أنه سيكون بوسعنا يوما أن نحل مشاكلنا أو أن نطور أنفسنا؟

7.12.11

Are eBooks Really Cheaper?

I recently purchased an Android tablet device and could download Amazon Kindle reader on it. I thought it would be a great experience to read books on devices with all the features that an electronic copy can provide and, more importantly, I thought I could save a lot of money by doing so.

I assumed that a printed copy has additional costs for printing and distribution and consequently an electronic copy should be less expensive because the publisher doesn't need to spend money on paper, printing, shipment .. and all of this stuff.

Apparently, I was wrong. Or at least, I wasn't right. I bought few ebooks and compared their prices with their equivalent printed copies. I found that mostly a digital copy is less than 5% cheaper. In fact, it was slightly more expensive in some few cases.

In the following table I list a few books on different topics which I found on Amazon.com. For each book, I listed the price for both the digital copy and the printed one.

Book Printed Copy Price Digital Copy Price
Steve Jobs, by Walter Isaacson $17.87 $14.99
Business Stripped Bare, by Richard Branson $10.88 $9.99
Men Are from Mars, Women Are from Venus, by John Gray $10.19 $10.99
A Guide to the Project Management Body of Knowledge, by Project Management Institute $41.55 $36.27
The Monk Who Sold His Ferrari, by Robin Sharma $9.25 $9.99
The Da Vinci Code, by Dan Brown $9.99 $9.99
The 7 Habits of Highly Effective People, by Stephen R. Covey $8.22 $7.81

From the list above, you can note that both Men Are from Mars, Women Are from Venus, by
John Gray and The Monk Who Sold His Ferrari, by Robin Sharma are cheaper in their printed copy. The rest of the books don't have a significant difference in prices.

For me, this is very strange. Is it because there isn't so much of competition yet as much as there is in the printed books market? Is it because they want to compensate for the cost of developing the book reader software? Is it that the cost of printing wasn't really big and the copy rights costs had the lion's share? I don't know. I leave the answer for Amazon and other ebook sellers.

2.12.11

سوية - مبادرة شبابية تطوعية



زميلة لي في العمل كانت تقوم بفكرة جميلة و مبتكرة. كانت تقوم بإعداد الحلويات مع صديقاتها أو أحيانا كانت تشتريها ثم كانت تقدمها أمام الزملاء في العمل. كل شخص كان يأخذ قطعة صغيرة و يترك مقدارا من المال كتبرع. ثم كانت تجمع هذه التبرعات و تقوم بتقديمها كمعونة لأسرة محتاجة.

فكرة بسيطة لكنها مليئة بالإبداع و حب الخير. تطورت هذه الفكرة و زاد الاهتمام بها. فأنشأت لها صفحة على الفيسبوك و طورت لها موقعا على الإنترنت. الجميع يمكنه المشاركة و المساعدة. و أخيرا أشكرك "عرين الهباهبة" على هذه المبادرة.

http://www.facebook.com/Saweyya

22.11.11

صعوبة في فهم الموت


بحسب المعتقدات الهندوسية، إذا مات المرء فإن روحه تتمثل في جسد آخر و هو ما يسمى بالتناسخ. و تبقى عملية الموت و من ثم الولادة من جديد في جسد آخر مستمرة و هو ما يسمى بالسامسارا. و ذلك كله بحسب الأعمال التي كان يفعلها المرء أثناء حياته. فإذا كانت كل أعماله من الفضائل فإن روحه تنعتق من هذه الدورة و لا تولد مرة أخرى في جسد آخر على الأرض، بل تتحد فيما يعرف بالروح الكلية.

المصريون القدماء كانوا يؤمنون بفكرة الخلود. فالموت لا يعدو كونه "رحيلا" أو انتقال من حياة إلى حياة أخرى إن كانوا صالحين فإنهم يتوحدوا مع إله الموت أزوريس. يتعرض الإنسان بعد موته لمحاكمة يكون فيها الإله أزوريس قاضيا و معه آلهة آخرون. إذا استطاع الميت العبور عن هذه المحاكمة و استطاع تخطي كل المساوئ التي تسعى إلى إهلاكه فإنه يصل إلى الأبواب التي تقوده إلى حياته الجديدة.

أما بالنسبة للديانات السماوية، الإسلام و المسيحية و اليهودية، فإن مصير الإنسان النهائي بعد الموت يكمن في واحد من اثنين، إما الجنة أو النار. و يدخل الله الناس في الجنة أو النار طبقا لأعمالهم في الحياة الدنيا. و بذلك، فإن الموت هو عملية انفصال الروح عن الجسد و من ثم فإن الانسان يبعث من جديد.

لا يوجد حياة أخرى بعد الموت عند غالبية الملحدين. فالحياة بالنسبة لهم هي ما نعيشه على الأرض و هي تنتهي بالموت و من ثم فإن الجثة تتحلل و لا يعود لها أي دور. يشبههم في ذلك العرب في الجاهلية. فقد كانوا يعتقدون أن عليهم التمتع بكل ملذات الحياة لأنه لا يوجد حياة أخرى أو حساب بعد الموت.

ما يشترك به الناس جميعا على اختلاف أديانهم و ثقافاتهم و معتقداتهم، هو أنهم يشعرون بالحزن عند موت شخص عزيز عليهم. فبغض النظر إن كانوا يؤمنون أنه سوف يبعث أم لا، إلا أنهم لا يتمالكون أنفسهم من الشعور بالأسى و الحزن. و ما يشترك به الجميع أيضا هو أن كل شخص يعي تماما أن الموت قادم له لا محالة، كما هو قادم لكل رفاقه و أحبائه و أعدائه. فليس من أحد لن يأتيه الموت مهما كان.

في الحروب يموت الناس بالجملة. و لا يهتم القتلة بعدّ الضحايا. الموت في تلك اللحظات لا يعني الكثير. هو مجرد إحصائيات و أرقام و جنازات على عجل. كل الإيمانيات و الروحانيات تتلاشى و لا يعود لها أهمية. من يؤمن بالحياة الآخرة و من يؤمن بالخلود و من يؤمن بالتناسخ و من لا يؤمن بذلك كله يقفون معا ليؤمنوا بشيء واحد هو آلة الحرب و القتل.

و لعل أصعب ما يكون القتل عندما يأتي على يد الأخ. عندما يقتل الأخ أخاه. و لا أدري إن كانت مصادفة أم حكمة إلهية أن أول عملية قتل سجلت في التاريخ كانت من هذا النوع. عندما تم القضاء على سدس البشرية. أي عندما قتل هابيل على يد قابيل.

21.10.11

نشرة أخبار أمريكية

من وحي الواقع الذي نعيشه في الأردن، تخيلت كيف يمكن أن نعكس المشهد في أمريكا. أمريكا هي الدولة التي نطمح دائما لتقليدها و نتخذها قدوة لنا في كل شيء. بالنسبة لنا هي رمز الديموقراتضة و الحضارة و التقدم.

قمت بتخيل نشرة أخبار أمريكية تشبه ما يحدث هنا. طبعا هذه الأخبار وهمية و لا أصل لها من الصحة. و أي تشابه في الأسماء أو الشخصيات هو محض الصدفة. يمكنك أن تتخيل أنك ترى هذه الأخبار في أي وسيلة إعلامية تفضلها. على التلفزيون، في الجريدة اليومية، أو حتى في التويتر أو الفيس بوك.
  • نظمت فعاليات شعبية و شبابية أمريكية مسيرة ولاء و انتماء لتأييد الرئيس باراك أوباما. و قاموا بالتنديد بمن يعبثون في مقدرات الوطن و يهددون أمنه و استقراره.
  • فازت أغنية الفنان جون بيترز "John Peters" في المرتبة الأولى من مهرجان الأغنية الوطنية الأمريكية عن أغنيته "أوباما أوباما .. وي لوف يو أوباما"
  • رفض مسؤول أمريكي منح الجنسية الأمريكية لأبناء الأمريكيات المتزوجات من أجانب و قال أن هذه مؤامرة تهدف لتجنيس المكسيكين و تفريغ المكسيك من أبنائها. و قال مسؤول أمريكي آخر ساخرا من حملة "أمي أمريكية و جنسيتها حق لي" لم لا يقولون "أبي مكسيكي و جنسيته حق لي"
  • نظمت فعاليات حقوقية مسيرات احتجاجية في شارع الوول ستريت بمدينة نيو يورك الأمريكية و ندد المتظاهرون بالسياسات المالية الأمريكية. و في أثناء المسيرة حصلت اشتباكات مع متظاهرين آخرين يؤيدون السياسات المالية الأمريكية و قام المؤيدون برشق المتظاهرين بالحجارة و تكسير سياراتهم و الاعتداء على شخصيات بارزة.
  • أكد مسؤول أمريكي رفيع المستوى أن الانتخابات القادمة سوف تكون شفافة و نزيهة و لن يحدث أي تزوير كما حدث في الانتخابات الماضية، داعيا جميع المواطنين الأمريكين أن يشاركوا في هذا العرس الوطني.

هل لديكم أخبار أخرى؟

18.10.11

The gorilla and the two 6-year-old boys

A crowed of people enjoying the festival show in Sharm Al Sheikh. The following is a real story that happened a couple of months ago.

Two mothers with their two 6-year-old boys attending the show. The boys are jumping out of fun and the mothers are excited. The first mother sees a man dressing like a gorilla stepping into the festival square and approaching them. The mother tells her son to look at the "fake gorilla". She prepared him that it's not a real one; it's harmless.

The other mother didn't notice the gorilla. She told her son nothing. Few minutes later, the man approached them and started teasing the boys. The first boy was excited and enjoying while the other one was scared to death. All the comforting sentences the mother tried to say weren't useful to calm the boy. He's seeing a beast in front of him, how come you're asking him to stop crying.

The boy stayed attached to his mother for a while till the gorilla went away. Then the mother took her son to the gorilla man and asked him to put off the mask and convinced her son that "look, it's not real ... he's just a normal man".

From this story, I learn three lessons. The first one is: Be prepared. When you're prepared to something, it's less probable that you get shocked when it happens. Even in the worst scenario, at least you are expecting it and you are better skilled to confront it.

The second lesson is: Learn from others. When you're finding difficulties coping with something, look around, how are others doing? If others seem to have no problem and things are going smoothly with them, then ask yourself "Am I missing something?" Isn't there something I can do with it, something that other people already know about?

And finally: Confront your fears. The best way to kill a phobia is by confronting it. Many of our fears have no logical roots. They are results of previous experiences that lay in the background. Standing face-to-face in front of our fears makes us realize they're nothing.

13.10.11

Jerash in Pictures

The city of Jerash behind the columns
The city of Jerash behind the columns

Columns in the forum
Columns in the forum

The columns road
The columns road

The columns road
The columns road

Six columns in the same shot
Six columns in the same shot

Columns in Jerash
Columns in Jerash

The oval forum of Jerash
The oval forum of Jerash

The columns crowns design is inspired from this pant
The columns crowns design is inspired from this pant

The Roman Theater
The Roman Theater

Jerash
Jerash

8.10.11

Reviewing The 5 People You Meet in Heaven by Mitch Albom

Do we choose our destiny or it chooses us? All of what we have today, is it really a result of what we did yesterday or other things have influences. How we became what we are now? How we got to have our current thoughts and beliefs? What impact do other people have on our lives and what we have as an impact on theirs?

 In his inspirational novel "The Five People You Meet in Heaven" Mitch Albom presents a tale that defines for us the meaning of coincidence (is it really a coincidence?). "All endings are also beginning, but we just don't know it at the time", Albom emphasizes throughout his book.

 Eddie, whose job is fixing rides at a seaside amusement park, dies while trying to save the life of a little girl. After death, he discovered that afterlife is not all about Eden gardens. He discovered that in afterlife, five people will come to him to explain his life. These five people have big impact on the flow of his life. They might be very close people or people he never met before.

In his journey in heaven, Eddie learns a lot about incidents that remain like secrets for the whole of his life. He learns about small things that changed the direction of certain parts of his life. He also learns why some people in his life did certain things and why he had been in certain situations.

What Eddie learned in heaven added a new dimention to his life, allowing him to see things beyond the narrow angle he was looking through in his real life. This allowed him to understand the reasons that made some people in his life take cruel decisions.

In life, we only know about scenes that we participate in. We don't know what goes on when we're not on stage. This is why we need to give others excuses and try to understand situations in which we feel that the other person is mistaken.

I highly recommend reading this book. It will leave you inspired to think and live differently.

30.9.11

مراجعة كتاب اغتيال الخليفة عمر بن الخطاب للمؤلف زهير كمال

مغلف كتاب اغتيال الخليقة عمر بن الخطاب
مغلف كتاب اغتيال الخليقة عمر بن الخطاب
بعد خلافة امتدت نحو العشر سنوات، كان عمر بن الخطاب قد أرسى قواعد للدولة الإسلامية بحيث يسودها العدل و التقدم و الحضارة. ابتداء من تطبيق قانون المساواة بين الجميع (متى استعبدتم الناس و قد ولدتهم أمهاتهم أحرارا؟)، إلى إنشاء الدواوين التي تشبه مبدأ الوزارات اليوم، إلى الفتوحات الإسلامية التي امتدت في عهده من جنوب أرمينيا شمالا إلى اليمن جنوبا و من أفغانستان شرقا إلى ليبيا غربا، و مرورا بمحاكة الفاسدين و المفسدين و مساءلة الولاة (من أين لك هذا؟) و أخيرا إلى احترامه لجميع الأقليات بغض النظر عن دينهم أو عرقهم أو لونهم.

بعد كل هذه الإنجازات التي يشهد لها التاريخ، و أثناء صلاة الفجر، يهم عبد فارسي مجوسي باغتيال أمير المؤمنين عمر ثم يقدم على الانتحار. لم يتم فتح تحقيق بالحادثة في حينها و انتقلت الخلافة بهدوء لعثمان بن عفان. و حتى الآن، رغم أن المؤرخين و الباحثين يؤكدون أن ثمة من هو وراء أبو لؤلؤة المجوسي و أنه لم يقدم على الاغتيال بتخطيطه وحده، إلا أن الدافع الحقيقي وراء هذا الاغتيال يبقى رهن التكهنات و التحليلات التاريخية.

كتاب (اغتيال الخليفة عمر بن الخطاب) لمؤلفة (زهير كمال) يحاول أن يدرس الظروف التي أحاطت بذلك الاغتيال. و أغلب الظن أن السبب في الاغتيال هو سجل عمر النزيه و محاسبته للفاسدين في الدولة آنذاك و إرسائه لأنظمة المساواة التي لم تكن تعجب البعض. فهنالك دائما في أي مجتمع أو زمن، ثمة فئة متضررة من الأنظمة الإصلاحية و مبادئ المساواة و التوزيع العادل لمقدرات الدولة. و عهد عمر بن الخطاب ليس استثناء.

يغوص الكتاب في هذه التفاصيل و يستعرض سلسلة هامة من الإنجازات التي قام بها الخليفة. كما و يسرد عددا من القصص و الحوادث التي يستشهد بها الكاتب على نزاهة عمر و عدله. يتبع الكتاب مبدأ المنطق لردء بعض الروايات و ترجيح الأقوى منها.

بعد قراءة الكتاب، إضافة إلى الخوض في تفاصيل الاغتيال و مسبباته، تعلمت كثيرا عن هذا الخليفة العادل و عن زمن زاهر نتمنى أن يعود.

14.9.11

معالي وزير الزراعة الأردني

صورة لغابة برقش في عجلون
الخبر واضح جداً، فقد قررت الحكومة منع قطع أي شجرة من أشجار غابة برقش. أمر جميل و ليس هنالك أجمل من هذه النهاية لمطالبات الجماهير و التظاهرات و الاعتصامات المؤيدة للمحافظة على الثروة الحرجية في الأردن. و لكن، ثمة غرابة في هذا الخبر. ثمة شيء مخفي بين السطور.

إن من الواضح لأي قارئ ذهب إلى ما هو أبعد من عنوان الخبر ليقرأ محتواه أن الأمر ليس بهذا الجمال الذي يبدو عليه للوهلة الأولى. فالقرار الحكومي لا ينفي بناء الكلية العسكرية، بل إنه يؤكد على أنها سوف تبنى على الأراضي المملوكة للدولة داخل الغابة. كل ما في القرار هو أن الأشجار لن تقطع. من يدري، ربما سوف تجرف؟

هذه ليست مزحة. فالقرار محدد "لن تقطع شجرة واحدة". لم يقل القرار أنه ستتم المحافظة على الغابة. لم يتطرق إلى مشاريع لتشجيرها. كل ما وصل لذهن المسؤول هو عدم قطع الأشجار. إهمالها ... هذا ممكن لأنه لا يتعارض مع القرار. إنشاء المباني في الغابة بحيث تضر الغابة بيئيا .. هذا أيضا ممكن فهو أيضا لا يتعارض مع القرار.

سيدي معالي وزير الزراعة. إن طموح الأردنيين يذهب إلى ما هو أبعد من هذا بكثير. إن طموحنا أن نرى الخضار يكسو جبال عجلون و جرش و سهول إربد و وديان السلط و الطفيلة. طموحنا أن يؤخذ شعار "نحو أردن أخضر" على محمل الجد و أن لا يكون مجرد حبر على ورق.

لا أدري ما الضير في رعاية مبادرات لزراعة الأراضي الفارغة في المملكة خصوصا تلك التي على سفوح الجبال. لا أحب عند زيارتي لجرش أن أرى نصف الجبال بين عمان و جرش مشجرة و النصف الآخر تكسوه الرمال. أحب أن أرى السرو و الصنوبر يتلألأ فوقها.

المؤلم هنا هو ليس تقاعس الحكومة عن تلبية أبسط طموحات المواطنين فحسب. و لكن المؤلم أيضا هو أن الأسلوب لم يكن ينظر للمواطن على أنه مثقف و مفكر و علينا احترام عقله. بل كان هنالك بعض الاستخفاف به. و ظهر الأسلوب - على الأقل كما بدا لي - على أنه نوع من التسكيت مثل الأسلوب الذي نمارسه مع الأطفال.

15.8.11

My First Chrome Theme

Snapshot of the theme in Chrome Web Store
Today, I've published a Google Chrome theme. Creating a theme wasn't difficult at all. I used a website that provides the capability of creating Chrome themes online. You can check the website here: Create Chrome Theme Online

My first Chrome theme features a photo that I took in the Jordanian city of Umm Qais. The city resides in the north-west of the country and I think it's not getting  enough attention by tourists and tourism associations.

You can download the theme from this link: https://chrome.google.com/webstore/detail/gobjieemlhcnpibeobjfodhankgfhoco?hl=en-US

Please try it and tell me what you think.

13.8.11

أجواء رمضانية

أجواء رمضانية
أتخيل نفسي أعود بالزمن ألف عام أو أكثر إلى الوراء، و أطرح سؤالا على الناس هناك. "ماذا يخطر ببالك عندما نقول أجواء رمضانية؟"

ليس لدي معرفة عن عادات المسلمين في رمضان في الأزمنة السابقة. و لست أعرف أصلا إن كانت هنالك أجواء خاصة بهذا الشهر الفضيل دون غيره. و أظن أيضا أن الإجابة على هذا السؤال ستختلف باختلاف الزمن الذي أعود إليه. بل أنها ستختلف أيضا باختلاف البلد الذي سيطرح السؤال فيه. فأعتقد أن كل بلد له عاداته المختلفة في شهر رمضان.

و لكن ما أستطيع أن أجزم به هو أن الإجابة عن هذا السؤال في ذلك الزمن ستكون بعيدة كل البعد عنها في هذا الزمن الحاضر. دعوني مثلا أطرح عليكم هذا السؤال: ماذا يخطر ببالكم عندما نقول أجواء رمضانية؟

أستطيع أن أتخيل إجابة شخص عادي و تقليدي لهذا السؤال في هذا الزمن: الأجواء في رمضان مختلفة، فكما تعلم فإن عدد ساعات العمل تقل، و إذا كنت في مدرسة أو جامعة، فإن الحصص أو المحاضرات الدراسية تقل مدتها. هنالك مسلسلات كثيرة و مميزة تعرض في رمضان. ناهيك عن البرامج التلفزيونية و الفوازير و المسابقات. تزدان مراكز التسوق في الرمضان، و تكتظ بالمتسوقين مثلها مثل المطاعم و المقاهي التي يرتادها الناس حتى الفجر. و لا أستطيع أن أنسى أهم شيء؛ لمّة العائلة. في رمضان تجتمع العائلة في معظم الأيام لتناول طعام الفطور سوية، و هو أمر يصعب تحقيقه في باقي أيام السنة. إضافة إلى ذلك، فإن أعمال الخير تكثر في رمضان و أهل الخير يتذكرون الفقراء في هذا الشهر الفضيل.

رغم أن هذه الإجابة تتضمن جوانب إيجابية، إلا أني، عندما أتحدث إلى نفسي، لا أشعر أن هذا هو القصد من الصيام. و ليست تلك هي العادات التي يفترض أن تلون الشهر الفضيل.

نعم، تذكر الفقراء أمر جيد. اجتماع العائلة و الأقارب أمر جميل. الترفيه عن النفس لا ضير فيه. و لكني أشعر أن هنالك مبالغة في التقاعس عن أداء العمل بحجة الصيام. و مبالغة في الترفيه عن النفس لتمضية الوقت خلال النهار. و أصبح شهر الصيام  لا يختلف كثيرا عن سائر أشهر السنة من حيث التعبد و الصبر و التحمل. رغم أن هذه هي الأهداف الرئيسة التي أمرنا فيها بالصوم.

أعرف أته قيل الكثير عن هذا الأمر. و أن الموضوع بات يكرر نفسه. و لكني لا أطيق أن أرى رمضان و قد أصبح الشيء الأهم الذي يوسمه هو المسلسلات، حتى أنه من الممكن أن نسميه شهر المسلسلات. لا أدعي أني أمضي وقتي كله في التعبد في رمضان، فأنا في نهاية المطاف نتاج لهذا المجتمع. و لكني أشعر أنه بوسعنا أن نفعل شيئا حيال ذلك.


26.7.11

إستخدامات الزامور في الأردن

ممنوع استخدام الزامور 
قد يكون لزامور السيارة فوائد كثيرة، و لكن حسب ما أراه في الأردن، فإن استخداماته تقتصر على بعض الأمور البسيطة. قد يتساءل البعض؛ ما الفائدة من الزامور أصلا؟ هل هنالك داع لوجود هذا الجهاز في السيارة؟

فكرت قليلا، فوجدت أنه لابد من وجوده فقد تحتاجه في بعض الحالات الاضطرارية. مثلا؛ إذا كنت تصطف خلف سيارة، و حاول سائق تلك السيارة العودة للوراء دون أن ينتبه لوجودك. عندها سينقذك الزامور من حادث مؤكد. زامور بسيط سيعيد سائق تلك السيارة إلى وعيه و سينتبه لوجودك.

أظن أنكم أيضا تستطيعون أن تفكروا باستخدامات حقيقية أخرى. و لكن، فلنكن واقعيين، فالزامور هو شر لابد منه. إنه ليس موسيقى ممتعة، و إن لم يكن هنالك داع حقيقي لاستخدامه، فتجنبه أفضل. فللننظر سوية في أي الحالات يستخدم الزامور في الأردن و لنفكر إن كانت هذه الحالات تستوجب فعلا استخدام الزامور:

  • عندما تصبح الإشارة الضوئية صفراء: من المعروف أن الإشارة الضوئية في الأردن تتلون باللون الأصفر لمدة تقل عن الجزء من الثانية، ثم لا تلبث أن تخضر أو تحمر. و كما نعلم جميعا، فإن الشعب الأردني يثمن الوقت بطريقة لا توصف، فالجزء من الثانية قد يحدث فارق كبير في الحياة. لذا، فإذا كنت متوقفا عند الإشارة المرورية و كانت سيارتك هي الأولى في الدور، فإن بقية السيارات سوف يقدمون لك معروفا بتذكيرك بأنه يمكنك المرور بعد جزء من الثانية، طبعا عن طريق الزوامير.
  • للتعبير عن الغضب: قد لا تصلح الشتائم و المسبات للتعبير عن الاستياء و الغضب إذا مر أحدهم أمامك بطريقة مزعجة، لأنه قد لا يسمع الشتيمة أصلا. في هذه الحالة يمكنك أن تسمعه زامورا طويلا و أن تطيل النظر إليه كي تشعره بالذنب الذي اقترفه.
  • كي تقول لشرطي المرور "جاء دوري": الكثيرون في الأردن يعتقدون، و إن كنت لا أوافقهم الرأي، بأن شرطي المرور هو أحد الأسباب الرئيسية في أزمات المرور. فإذا لاحظت أزمة مرور من بعيد فاعلم أنه إما حادث سير أو شرطي مرور يحاول أن ينظم السير. إذا تأخر شرطي المرور في إعطائنا الدور فإننا نعزف له سيمفونية الزوامير.
  • كي تقول "نحن هنا": و هذه لاستخدام سائقي التكاسي فقط. فإن سائقي التكاس يتسابقون على الركاب و يعتقدون أن أحد المشاة، الذي لا يبحث عن تاكسي، قد يغير رأيه إذا زمر له التاكسي.
هل هنالك حالات أخرى في رأيكم؟

15.7.11

Umm Qais in pictures

In Umm Qais
In Umm Qais

Umm Qais
Umm Qais

A column crown
A column crown

A square of columns in Umm Qais
A square of columns in Umm Qais

Dark columns in Umm Qais
Dark columns in Umm Qais

Fields of Umm Qais
Fields of Umm Qais

Fields of Umm Qais - from the Theater
Fields of Umm Qais - from the Theater

Lake Tiberias (Sea of Galilee)
Lake Tiberias (Sea of Galilee)

Lake Tiberias (Sea of Galilee)
Lake Tiberias (Sea of Galilee)

Lake Tiberias (Sea of Galilee)
Lake Tiberias (Sea of Galilee)

Mountains near Umm Qais
Mountains near Umm Qais

The Theater of Umm Qais
The Theater of Umm Qais

The Theater of Umm Qais
The Theater of Umm Qais

Fields of Umm Qais
Fields of Umm Qais

Fields of Umm Qais
Fields of Umm Qais

A tree and the mountains in the background
A tree and the mountains in the background

From the theater
From the theater

The lake Tiberias in the background
The lake Tiberias in the background


14.7.11

Jordan team, the 3rd worldwide in Imagine Cup

Imagine Cup is an annual student technology competition organized by Microsoft. It was created nine years ago to prove that students worldwide can and will change the world. The competitors go through several stages and can participate in one of different categories.

Oasys is the team representing Jordan in this global event. They presented an innovation under the category of "Software Design". The team consists of four members from three universities in Jordan: German-Jordanian University, Petra University and Princess Sumaya University.

Today, Microsoft announced the final winners. Oasys team took the 3rd position in the Software Design field after Ireland's Team Hermes and United States' Team Note Taker. What a pride!

We say congratulations for the team and I wish that they get more support when they come back home. I also wish that they get real investors in their invention that is targeted to people with physical disability.

Jordan IT sector never ceased showing innovation, creativity and big potential. If tourism is thought to be the oil of Jordan, the IT sector must be the gas. However, I believe that the sector need profound improvements and get out the best of it and to make Jordan a regional and global center for technology.

Hani AbuHuwaij, Yousef Wadi, Monir Abu Hilal
and Mohammad L. Azzam(Oasys team)
participating in one of the competition stages.

1.7.11

The City Of 1000 Columns

Six columns in one photo in Jerash
Six columns in one photo in Jerash
Last week, I had a trip to Jerash with my cousin and his wife. Not like usual, the number of visitors was small. The tourism in the city has significantly decreased affected by the revolutions in neighborer Arab countries. Although I felt sorry for this, but looking at the positive side of this issue, we enjoyed having photos without the disturbance of passers-by.

The city was inhabited since the Bronze Age. Since then, it was also inhabited by other civilizations. The Greek, the Roman, the Umayyad, the Ottoman and some others. During the 8th century, 2 earth-quicks destroyed the ancient city and covered it.

Only in the 19th century that the ruins of Jerash were rediscovered. Archeologists say that the ruins we know today make only 27% of the complete ancient city. The rest of the ruins are buried in the surrounding area and they are working to find them.

One thing that you will certainly notice when you visit Jerash is the big number of columns it has. They call it the city of 1000 columns although the number of columns there is even more. The Columns Road is a road that contains 365 columns on it sides (the number of the days of the year). The oval forum is surrounded by 363 columns and another column in the middle for the flame of Jerash Festival.

However, I noticed a few things for improvement and I wondered why the Jordanian government is ignoring such important points. The area is nearly empty of any signs that tell you about the history of the city and the names of the places. In addition, you can hardly find a recycle-bin, which might explain why we found some garbage in the valuable ancient city.

Nevertheless, Jerash remains a unique city with its variety of ruins and its long history.

9.6.11

Help needed

A friend of mine sent me the following message:

A critical case at Shifa Health Care Program (مبادرة شفاء) is currently in the hospital and her bill is getting way over our budget and we cannot continue without external funds.
I want to ask you to share this case with as many as you know so as to reach to someone who is financially able to help in paying the bill or at least part of it.
The case is: A 73 years old lady at Al Istiqlal Hospital, she is suffering of Renal failure (فشل كلوي) and that caused her whole body to be full of infections.
The thing is, this lady has no family at all and the bill reached 15,000 JDs now … if you have connections please send it to them. They can call me at my Cell: 00962 79 5402965 to give them the full name so as to pay directly to the hospital.

2.6.11

Raad Kawar is back

Thanks God. After all efforts Raad now is back. The following link is a video showing celebrations of his return.

http://yfrog.com/mxr7zz

30.5.11

London festival of contemporary Arab culture

An artistic work by the Egyptian
Fathi Hassan
The British capital, London, is going to host its first celebration of Arab contemporary culture. The planning for this festival was started by the British Foreign and Commonwealth Office in late 2010, and now is set to start on July 4. The event will last till July 24.

Shubbak will be the name of the festival. The meaning of the word in Arabic is 'Window', so the event will be a Window on Contemporary Arab Culture. It will be an opportunity for Londoners to view the Arab accomplishments in culture, music, literature and cinema.

The Mayor of London Boris Johnson said: 'London is a global city in which Arab culture has played a significant part over the centuries –the word 'Trafalgar' even originates from the Arabic language. This festival is a unique chance for Londoners to glimpse the breadth and excellence of contemporary Arab culture and its influence on London's cultural scene today.'

Speaking of 'Trafalgar', which is a square in the middle of London, it was named after a battle which Britain won against a combined fleets of the French navy and the Spanish navy. The battle itself was named after Cape Trafalgar, a headland in south-west Spain. The name is a corrupted pronunciation of the Arabic 'Tarf al-Gharb' (طرف الغرب) which means Western Cape.
Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...